مزمزة

<style type="text/css">body {cursor: url(http://www.myspacecursor.net/hello_kitty/hellokitty.ani); }</style><br />
<a href="http://www.myspacecursor.net" title="Free Cursors">Free Cursors</a><a href="http://www.freelayoutsnow.com" title="Myspace Layouts">Myspace Layouts</a><a href="http://www.getmyspacecomments.com" title="Myspace Comments">Myspace Comments</a><br />

منتدى عام


    فورة الأعصاب متفاقمة بين المصريين والجزائريين

    شاطر
    avatar
    mazen zedan
    Admin

    عدد المساهمات : 586
    نقاط : 27389
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 06/12/2009
    العمر : 23
    الموقع : الاسكندرية

    فورة الأعصاب متفاقمة بين المصريين والجزائريين

    مُساهمة من طرف mazen zedan في الإثنين فبراير 08, 2010 11:04 am

    فورة الأعصاب متفاقمة بين المصريين والجزائريين
    الجمعة, 20-نوفمبر-2009
    ( الوطن ) - وكالات -
    دعا
    الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الجمعة المصريين والجزائريين
    الى الهدوء في أعقاب اتساع التوتر والعنف الجماهيري والقصف اللفظي
    الإعلامي المرافق واللاحق لمواجهتي منتخبيهما المؤهلتين لكأس العالم في
    كرة القدم .

    وقال موسى على هامش افتتاح مؤتمر في دبي ينظمه المنتدى
    الاقتصادي العالمي "أدعو الى الهدوء ووضع الأمور في حدودها وفي إطارها".
    كما دعا "الشارع العربي الى العودة الى العقل"، معتبراً أن ما حصل هو
    "فتنة أدت الى فورة أعصاب في بلدين كبيرين".

    وفي تطور سابق، اعلنت
    وزارة الداخلية المصرية ان احد عشر ضابطا و24 من افراد الشرطة جرحوا
    الجمعة امام السفارة الجزائرية في القاهرة عندما رشق متظاهرون مصريون قوات
    الامن بالحجارة والزجاجات الحارقة.

    وجاءت التظاهرة التي بدأت
    الخميس واستمرت حتى الجمعة حسب الوزارة، بعد يومين من تأهل الجزائر
    لمونديال 2010 اثر مباراة في كرة القدم مع مصر جرت في الخرطوم.

    وقالت
    الوزارة في بيان ان "مجموعات من المواطنين حاولت التوجه الى مقر السفارة
    الجزائرية في منطقة الزمالك رافعين الاعلام المصرية بأسلوب متحضر وملتزم
    اعرابا عن غضبهم واستنكارهم للأحداث المؤسفة التي اقدم عليها عدد من مشجعي
    فريق الجزائر خلال مباراتي القاهرة والخرطوم".

    واضافت ان عددا من
    المتظاهرين المصريين "جنحوا الى القاء الحجارة وزجاجات بها مواد ملتهبة
    نحو قوات الشرطة ما اسفر عن اصابة أحد عشر ضابطا وأربعة وعشرين من
    الافراد".

    واضافت ان "تلفيات لحقت بخمس عشرة سيارة خاصة وللشرطة وكذلك تهشمت واجهات اربعة محلات ومحطة وقود واثنتي عشر لوحة للاعلانات".

    وتابعت ان ذلك "اضطر قوات الشرطة لتفريق المتجمعين وضبط متزعمي اعمال الشغب"، موضحة ان "التحقيق جار" في الحوادث.

    واوضح البيان ان "قوات الشرطة حرصت على اتاحة الفرصة لهم على مسافة تبعد عن مقر السفارة حوالي نصف كيلومتر" في التظاهرة.

    ووصفت
    الوزارة "ما تعرض له مشجعو الفريق المصري من مشجعي الفريق الجزائري" بانه
    "اعمال اجرامية وغير متحضرة"، داعية المصريين في الوقت نفسه الى "الالتزام
    بالسلوك الحضاري في التعبير عن مشاعرهم".

    كما دعت المحتجين الى "الا يتركوا المجال لكل من قد يبادر باستثمار الموقف لاثارة اعمال الشغب او تحقيق اهداف خاصة".

    وبدأ الاحتجاج مساء الخميس في شارع يؤدي الى السفارة.

    وعمدت
    شرطة مكافحة الشغب مرات عدة الى صد المتظاهرين الذين احرقوا اعلاما
    جزائرية ورددوا هتافات معادية للجزائر التي تأهلت الاربعاء لمباريات كأس
    العالم لكرة القدم في 2010.

    وقد دانوا "الاعتداءات المتكررة" على
    المشجعين المصريين من قبل المشجعين الجزائريين في الخرطوم حيث نظمت
    المباراة بين الخضر والفراعنة.

    واكد مشجعون مصريون ان حافلتهم تعرضت للرشق بالحجارة في اثناء العودة الى مطار الخرطوم بعد خسارة فريقهم 1-0 في المباراة الفاصلة.

    وتوترت
    الأجواء بين القاهرة والجزائر بسبب أعمال عنف وهجمات إعلامية رافقت مواجهة
    منتخبي البلدين ضمن التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم في جنوب
    إفريقيا 2010، وتحولت أمس الخميس الى أزمة دبلوماسية باستدعاء مصر سفيرها
    في الجزائر "للتشاور".

    وجاء هذا الاستدعاء عقب الإدانات القوية من
    جانب القاهرة لـ "اعتداءات" تعرضت لها الجماهير المصرية من قبل المشجعين
    الجزائريين مساء الاربعاء في الخرطوم عقب فوز الجزائر على مصر 1-صفر في
    المباراة الفاصلة في. كما تحتج القاهرة أيضاً على تعمد العنف ضد المصريين
    في الجزائر.

    وكانت أحداث عنف استهدفت أيضاً اللاعبين والجماهير
    الجزائرية الأسبوع الماضي في القاهرة على هامش لقاء المنتخبين الاول الذي
    انتهى بفوز مصر بهدفين مقابل لا شيء، ما استدعى إقامة المباراة الحاسمة في
    الخرطوم بعد تعادل الفريقين بعدد النقاط والأهداف في صدارة مجموعتهما
    المؤهلة الى كأس العالم.

    وبعد مباراة القاهرة، هاجم متظاهرون في
    شوارع العاصمة الجزائرية 15 مكتبا لشركة محلية تابعة لشركة اوراسكوم
    المصرية للاتصالات كما قاموا باعمال تخريب مرتين في مكاتب المصرية للطيران
    في الجزائر. ودفعت الهجمات بشركة اوراسكوم الى سحب 25 موظفا مصريا
    وعائلاتهم من الجزائر.

    الى ذلك ، هدد الاتحاد المصري لكرة القدم
    بوقف النشاط الرياضي لمدة عامين على الاقل "احتجاجا على ما حدث من إعتداء
    على الجماهير المصرية الرياضية ولاعبيها ومسؤوليها بالسودان في حالة عدم
    تدخل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بشكل صارم".

    واوضح الاتحاد
    المصري في بيان على موقعه على شبكة الانترنت انه سيرفع شكوى الى الفيفا
    متضمنة كافة الاحداث التي واكبت مباريات مصر والجزائر سواء التي كانت
    بالجزائر والقاهرة ومأساة المباراة الفاصلة بالسودان ضمن التصفيات
    الافريقية المؤهلة الى نهائيات العالم 2010 في جنوب افريقيا.

    وتابع
    البيان ان "الشكوى تتناول انتهاك الاعراف الأخلاقية التي ترسخها مبادىء
    الفيفا من الالتزام الرياضي والانضباط الاخلاقي وروح المنافسة الشريفة وهي
    اللوائح المتعارف عليها عالميا (اللعب النظيف) سواء بين الجماهير او
    اللاعبين والتي انتهكتها تماما الجماهير الجزائرية ومسؤوليها ولاعبيها
    سواء في الجزائر او مصر او بالمباراة الفاصلة بالسودان والتي وصلت الى حد
    إرهاب الجماهير الرياضية المصرية ومسؤوليها ولاعبيها وتعريض حياتهم للخطر
    قبل وبعد المباراة (بالأسلحة البيضاء – خناجر – سيوف – الصواريخ النارية)".

    وأضاف
    ان "المأساة تجسدت واكتملت بعد انتهاء مباراة السودان وتحولت الى مأساة
    اخلاقية ارهابية فى عالم الرياضة يرفضها تماما المجتمع الرياضي والدولي
    ومسؤوليه والجماهير الرياضية المصرية بجميع فئاتها كما يستشهد بتقرير
    الشرطة السودانية في محاضرها ومتابعتها لأحداث اللقاء وأيضا تسجيلات
    الفيديو للجماهير الجزائرية ولاعبيها ومسؤوليها".

    وطالب الاتحاد
    المصري في هذه الشكوى ب"وقفة جادة وصارمة من الفيفا في هذه الاحداث لإعادة
    الانضباط الأخلاقي في عالم كرة القدم وقد يصل الأمر بالاتحاد المصري الى
    وقف النشاط الرياضي لكرة القدم على الأقل لمدة عامين احتجاجا على ما حدث
    من إعتداء على جماهير مصر الرياضية ولاعبيها ومسؤوليها بالسودان في حالة
    عدم تدخل الفيفا بشكل صارم".

    وتابع البيان "دائما نثق ونعرف ان
    الفيفا يسعى دائما للحفاظ على ارواح اللاعبين والجماهير والوقوف بقوة ضد
    كل من يحاول تشويه اخلاقيات ومباديء عالم كرة القدم"، مشيرا الى انه سيتم
    عقد اجتماع بين المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة ورئيس الاتحاد
    سمير زاهر ونائبه لدراسة الاحتجاج الموجه للفيفا غدا السبت.

    وكان
    الاتحاد الدولي اعلن الخميس انه قرر اتخاذ اجراء تأديبي بحق الاتحاد
    المصري بعد الهجوم الذي تعرضت له حافلة المنتخب الجزائري في القاهرة يومين
    قبل المواجهة الحاسمة بينهما في العاصمة المصرية ضمن الجولة السادسة
    الاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة في تصفيات افريقيا المؤهلة الى
    مونديال جنوب افريقيا 2010.

    واوضح بيان للاتحاد الدولي "وفقا
    لمعلومات رسمية توصل بها الاتحاد الدولي في 12 تشرين الثاني/نوفمبر، حصلت
    احداث تعرض لها المنتخب الجزائري على الطريق بين المطار والفندق"، مضيفا
    "لذلك، تم الشروع في اتخاذ إجراءات تأديبية ضد الاتحاد المصري".


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يناير 19, 2019 5:55 am